الثلاثاء، 12 أغسطس 2014

شعاررابعة أثار الجدل وصنع مشاهير جدد


"رابعة" شعار أثار الجدل وصنع مشاهير جدد

شعار "رابعة" أحد الشعارات التي وجدت صدى كبيرا في مصر والدول العربية والإسلامية بعد فض اعتصام "رابعة العدوية" لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في 14 أغسطس الماضي.

فالشعار عبارة عن يد مفتوحة ما عدا الإبهام وترسم تلك اليد بلون أسود على أرضية صفراء، حيث يرمز الأسود إلى الحزن تذكيرا بمئات القتلى الذين سقطوا يوم فض الاعتصام، فيما يرمز اللون الأصفر إلى الإشعاع واتساع رقعة ما يسمى "معارضي الانقلاب".

رفعت هذه العلامة في مختلف المظاهرات التي خرجت بمختلف المدن المصرية بعد فض الاعتصامات وانتشرت بعد ذلك في بلدان أخرى من بينها تركيا وتونس، وغيرهما من البلدان العربية والإسلامية.

وبعدد مرور مائة على فض هذا الاعتصام فإن الزخم والتأييد الذي يكتسبه الشعار يزيد يوما بعد الآخر، على أيدي مشاهير يرفعونه، سواء كانوا سياسيين أو رياضيين أو إعلاميين.

ففي اليوم 17 من أغسطس كان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، هو أول شخصية شهيرة ترفع شعار رابعة العدوية، وذلك خلال الكلمة التي ألقاها في مدينة "بورصة" غرب تركيا، ضمن مراسم بدء العمل بمجموعة مشاريع لإعادة الإعمار تأتي ضمن خطة الحكومة التركية لتطوير المباني في عموم البلاد.

وفي 18 أغسطس قام لاعب فريق فناربخشة إيمري بيلوزوغلو، بالتضامن مع مؤيدي محمد مرسي برفع إشارة رابعة بعد تسجيله  لهدف في مباراة جمعت بين فريقي فناربخشة وكونياسبور في الدوري التركي الممتاز.

فيما قام اللاعب المالي فريدريك عمر كانوتيه، لاعب بكين جوان الصيني، برفعه في 20 أغسطس تضامنا مع الضحايا واستنكاره للطريقة التي تم بها  فض الاعتصام، كما قام بنشر صورة على صفحته بتويتر وهو يشير بأربعة أصابع.

26 سبتمبر رفعته طالبة بمدرسة المتفوقات بالمعادى تدعى حبيبة محمد خلال تفقد محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم لطابور الصباح بالمدرسة، وهو ما دفع الوزير لطلب اللقاء بالفتاة وتنبيهها إلى ضرورة عدم إقحام السياسة في المدارس، لتدخل بذلك في دائرة المشاهير وتسلط عليها أضواء الإعلام.

وفي 4 أكتوبر ألقت السلطات المصرية القبض على المذيعة المصرية أماني كمال، عضو حركة " إعلاميون ضد الانقلاب "، بعد توقيف سيارتها في إحدى نقاط التفتيش بالجيزة ، والعثور على  ملصقات تحمل " شعار رابعة " وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

وبعد 5 أيام فقط نشر ناشطون صورة للفنانة المغربية فاطمة وشاي وهي تشير بشعار رابعة العدوية ، معبرة عن رفضها عزل محمد مرسي ووصفت ما حدث في مصر بـ " الانقلاب العسكري ".

بينما أظهر الشاعر الموريتاني ولد بلعمش تحديا هو الآخر لتحذيرات السلطات في السعودية بترحيل أي حاج يرفع شعار رابعة خلال مناسك الحج ورفع الشعار في 15 أكتوبر والذي تزامن مع وقفة عرفات، وحرص على تسجيل المشهد ونشره عبر صفحته على فيس بوك.

أما في 27 أكتوبر ضرب لاعب " الكونغو فو " محمد يوسف بكل ذلك عرض الحائط، وقام بارتداء " تي شيرت " يحمل شعار رابعة، أثناء تتويجه بالميدالية الذهبية في بطولة دولية بروسيا، ليثير حفظة السلطات في مصر، والتي عاقبته بالإيقاف لمدة عام عن المشاركة في البطولات، كما تم سحب الميدالية الذهبية منه.

وفي 10 نوفمبر أثار لاعب النادي الأهلي أحمد عبد الظاهر،ضجة بعد أن قام برفع شعار "رابعة" بعد إحرازه للهدف الثاني في المباراة النهائية لبطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري لكرة القدم أمام فريق أورلاندو الجنوب إفريقي، وهو الهدف الذي أكد فوز الأهلي بالبطولة.

وتلقى اللاعب على أثرها عقوبا أيضا، حيث منع من المشاركة في بطولة العالم للأندية التي تأهل لها فريقه، وحرم من مكافأة الفوز بالبطولة، كما تم عرضه للبيع.

كذلك نشر النائب بالبرلمان الكويتي وليد الطبطبائي في 13 نوفمبر صورة على صفحته بالفيس بوك وهو يرفع شعار رابعة، وذلك خلال توجهه إلى النيابة العامة للتحقيق معه  بتهمة إثارة الشغب، على خلفية تضامنه مع المصريين المؤيدين لمرسي.

ومن الجزائر، رفع بعض الشخصيات الاسلامية الجزائرية والعربية التي شاركت في المؤتمر الخامس لحركة النهضة الجزائرية، وعلى رأسهم راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة التونسية، وفاتح ربيعي رئيس النهضة الجزائرية الشعار في 16 نوفمبر.

وفي 17 نوفمبر قامت راندا طارق بطلة الكونغ فو المصرية، برفع إشارة "رابعة" أثناء تتويجها بالميدالية الذهبية في بطولة منطقة القاهرة تحت 18 سنة، ليتم تهديدها هي الأخرى بعقوبات مشددة.

وفي نفس اليوم، تداول نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي صورة للبطل المصري العالمي في رياضة " الكيك بوكس " عبد الرحمن محمود، وهو يرفع شعار رابعة.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

 
مدونة افتكاسات http://25janaer.blogspot.com هشام حسنى2014. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

مدونة افتكاسات